التوصية بطباعة الإطار النظري كمرجع هام لجميع الباحثين على مستوى العالم العربي

19 - أيلول - 2020

 

منحت الجامعة الإسلامية بغزة درجة الدكتوراة  للباحثة منى عبد الفتاح الصادق- من قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية، وذلك بعد مناقشة رسالتها المعنونة: "فاعلية برنامج تدريبي مقترح قائم على معايير العلوم للجيل القادم NGSS في تحسين الفاعلية التدريسية لدى معلمي العلوم بغزة". وجرت مراسم المناقشة عبر تطبيق الزوم الإلكتروني، وتكونت لجنة المناقشة من عضوية كل من: الأستاذ الدكتور محمد سليمان أبو شقير-مشرفًا ورئيسًا، والأستاذ الدكتور محمود حسن الأستاذ- مشرفًا، والأستاذ الدكتور محمد عسقول مناقشًا داخليًا، والأستاذ الدكتور صلاح الناقة- مناقشًا داخليًا، والأستاذ الدكتور عاصم عمر- مناقشًا خارجيًا من جامعة الملك خالد من السعودية.

وقد أوصت لجنة المناقشة في نهاية الجلسة العلمية بالاستفادة من المعايير المتوفرة في الرسالة وتضمينها في المساقات ذات العلاقة، وطباعة الإطار النظري لأطروحة الدكتوراة كمرجع هام لجميع الباحثين على مستوى العالم العربي.

هدف الدراسة

وجاءت الدراسة بهدف تحقيق جملة من الأهداف، هي: إعداد قائمة معايير العلوم للجيل القادم (NGSS) اللازمة لبناء البرنامج التدريبي المقترح، وقياس مستوى الفاعلية التدريسية التي ينبغي تحسينها لدى معلمي العلوم في ضوء معايير العلوم للجيل القادم (NGSS)، ومقارنتها بالمعدل الافتراضي 60%، وتحديد طبيعة البرنامج التدريبي المقترح القائم على معايير (NGSS) اللازم لتحسين الفاعلية التدريسية لدى معلمي العلوم، وقياس فاعلية البرنامج التدريبي المقترح القائم على معايير (NGSS) في تحسين الفاعلية التدريسية لدى معلمي العلوم، وتحديد كفاءة البرنامج التدريبي المقترح القائم على معايير (NGSS) في تحسين الفاعلية التدريسية لدى معلمي العلوم.

نتائج الدراسة

وأظهرت نتائج الدراسة مجموعة من الدلائل منها: وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى α = 0.01 بين متوسطي درجات معلمات العلوم قبلياً في الاختبار المعرفي لمعايير (NGSS) والمتوسط الافتراضي 60%، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى α = 0.01 بين متوسطي درجات معلمات العلوم قبليًا في بطاقة تقدير تخطيط الدروس في ضوء (NGSS) والمتوسط الافتراضي 60%، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى α = 0.01 بين متوسطي درجات معلمات العلوم قبليًا في بطاقة ملاحظة الممارسات التدريسية العلمية والهندسية والمتوسط الافتراضي 60%، إلى جانب عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α 0.05 بين متوسطي درجات معلمات العلوم عينة البحث في بطاقة قياس الدافعية والمتوسط الافتراضي 60%، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى α = 0.01 بين متوسطي درجات معلمات العلوم قبليًا في (الأدوات الأربعة مجتمعة) أبعاد الفاعلية التدريسية في ضوء (NGSS) والمتوسط الافتراضي 60%.

توصيات الدراسة

أما عن توصيات الدراسة فقد أكدت على ضرورة تدريب المعلمات على تفاصيل معايير العلوم للجيل القادم للوصول للفهم العميق في كل بُعد من أبعادها، وتوظيف معايير العلوم للجيل القادم في برامج التدريب المهني لمعلمي العلوم أثناء الخدمة، ووجود أدلة إرشادية لمعلمي العلوم Curriculum Materials لضمان تفعيل السياقات التعليمية، وطالبت الدراسة بإعداد تخصصات دقيقة في كليات التربية لمدة عام Nanodegree للتخصص في معايير العلوم للجيل القادم، وتطوير برامج إعداد معلم العلوم في كليات التربية في الجامعات الفلسطينية بما يتواءم مع معايير العلوم للجيل القادم، ولفتت إلى ضرورة إعداد شبكات إلكترونية للتواصل بين معلمي العلوم، لتبادل الخبرات والظواهر والسياقات لتدريس العلوم.