كلمة رئيس دائرة التدريب الميداني


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على معلم الناس الخير "محمد بن عبد الله" عليه صلوات ربي وسلامه.

لقد ظلت مشكلة الفجوة الشاسعة بين النظرية والتطبيق تؤرق التربويين على مدار عقود طويلة من الزمن، لذلك سعى أولئك إلى البحث والتجريب والتنقيب عن حلول عديدة وخلاقة لحل تلك المشكلة التي تقف حاجزا في وجه التطوير التربوي، فنحن نعتقد أننا إن نجحنا في جسر تلك الهوة فإننا سنرتقي بطلبتنا نحو تعليم أفضل وأرقى وإلى نتائج باهرة، وإلى جيل متقدم وواعٍ ومنتمٍ لوطنه وأمته.

لذلك تقدمنا بالعديد من الخطط والبرامج لتحسين الأداء التدريبي في قسم التدريب الميداني التابع لكلية التربية في الجامعة الإسلامية، ونعمل على تطبيقها وبكفاءة عالية من أجل الوصول إلى النتائج المرجوة.

وعليه فإننا نتطلع إلى تفعيل كافة الإمكانات والتقنيات الحديثة في العملية التدريبية وخاصة التكنولوجية منها من أجل تحقيق ذلك.

وفي ذلك الإطار فإنني أتقدم بخالص شكري وتقديري لكل من يقف معنا من أجل الوصول إلى تلك النتائج ممثلة بعمادة الكلية، وكذلك المؤسسات الرسمية وغير الرسمية الراعية لطلبتنا في العملية التدريبية وأخص بالذكر "وزارة التربية والتعليم، وإدارة التعليم في وكالة الغوث"، وكذلك أتقدم بشكري العميق لإخواني وأخواتي العاملين في قسم التدريب الميداني في كلية التربية بالجامعة الإسلامية بغزة.

مع خالص تحياتي

أخوكم

د. أدهم حسن البعلوجي

رئيس قسم التدريب الميداني