مركز دراسات المرأة ينظم ندوة ثقافية حول مواقع التواصل الاجتماعي

مركز دراسات المرأة ينظم ندوة ثقافية حول مواقع التواصل الاجتماعي

مركز دراسات المرأة ينظم ندوة ثقافية حول مواقع التواصل الاجتماعي

 

نظم مركز دراسات المرأة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع وزارة الداخلية ندوة بعنوان “الوجه الآخر لمواقع التواصل الاجتماعي” بحضور د. سمية صايمة مدير مركز دراسات المرأة، د علاء الغماري أ. رامي الشقرا، أ. إيمان النخالة من دائرة التوجيه التربوي بوزارة الداخلية، بالإضافة إلى ممثلي ائتلاف توعية المرأة.

وفي كلمتها رحبت مديرة مركز دراسات المرأة بالجامعة الإسلامية د. سمية صايمة بالحضور وأكدت على أن مواقع التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين وأن الهدف من اللقاء هو تسليط الضوء على التداعيات السلبية لسوء استخدام هذه المواقع وانعكاس ذلك على الفتيات تحديداً.

بدوره أفاد مدير مشروع التحصين الاجتماعي بوزارة الداخلية العقيد د. علاء الغماري بأن مشروع التحصين المجتمعي يسعى لتوعية المجتمع الفلسطيني من خطر مواقع التواصل الاجتماعي وطرق الابتزاز التي يمارسها الاحتلال للإيقاع بمختلف شرائح المجتمع.

واستعرض العقيد الشقرا و أ. النخالة قصصاً واقعية لبعض الحالات التي تعرضت للابتزاز الالكتروني الذي ينتج عن ضعف مستوى الوعي الأمني في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي ختام اللقاء فتح المجال للطالبات لتقديم الأسئلة، والتي أجاب عليها المتحدثون بدورهم وقدموا فيها إرشادات مهمة للوقاية من الوقوع في الأخطاء وكيفية التعامل مع المواقف الحرجة في حالات سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

x